تقرير يرصد قتلى الانقلابيين في معارك النصف الأول من سبتمبر

تم النشر:



TURKEY COUP ATTEMPT JULY 15


تواصلت المعارك الميدانية بين أبطال الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية بعدد من جبهات القتال، وسط خسائر فادحة في أرواح وعتاد المليشيا الانقلابية منذ مطلع شهر سبتمبر الحالي.

وفي تــقــريـــر أعده موقع الجيش الوطني "سبتمبر" يرصد قتلى الإنقلابيين خلال النصف الأول من شهر سبتمبر الحالي وجاء بحسب التقرير:

في 15 سبتمبر أفصحت مصادر عسكرية في ميدي عن مصرع مالا يقتل عن 20 عنصرا من المليشيا وإصابة أكثر من 40 خلال ثلاثة أيام من المعارك بميدي غرب البلاد.

في 14 سبتمبر لقي 8 من عناصر المليشيا الإنقلابية مصرعهم وأصيب 20 آخرون في معارك عنيفة مع قوات الجيش الوطني شهدتها مديرية باقم شمالي محافظة صعدة.

في 13 سبتمبر قتل أربعة من ابرز القيادات الميدانية التابعين للمليشيا الانقلابية مصرعهم بنيران قوات الجيش الوطني وغارات مقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي خلال المعارك التي تشهدها كلا من صنعاء ومارب وحجة، وهم القيادي الحوثي "محمد الرميم" مشرف دار الرئاسة بصنعاء، والقيادي "عباس الخولاني" ومرافقيهما بغارة جوية في صرواح، والقيادي الميداني علي شوعي وردان من محافظة حجة، ولقي مصرعه بميدي إضافة إلى القيادي هاشم بكيل عبده حبيش والذي لقي مصرعه في جبهة نهم شرقي العاصمة صنعاء.

في 10 سبتمبر لقي أربعة من عناصر المليشيا الإنقلابية مصرعهم أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع الجيش الوطني بمدينة ميدي شمال غرب البلاد، أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع الجيش الوطني في مدينة ميدي تحت غطاء ناري إلا أنها منيت بالفشل.

في 10 سبتمبر لقي أربعة من عناصر المليشيا الإنقلابية مصرعهم في معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية تركزت في المحيط الشمالي لمنطقة الصياحي ومحيط مدرسة همدان بحذران غرب مدينة تعز.

في 10 سبتمبر لقي 21 من عناصر المليشيا الإنقلابية مصرعهم في اشبتاكات داخلية بين عناصر المليشيا الإنقلابية في نقيل شجاع، على الخط الرابط بين منطقة حريب القراميش، ومديرية بني حشيش، كما قتل 1 من عناصر المليشيا في مواجهات مع الجيش الوطني بنهم وهو نجل للقيادي بكيل حبيش.

في 9 سبتمبر لقي ستة من عناصر المليشيا الإنقلابية مصرعهم في معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية، بموقع الخشبة في البقع شمال محافظة صعدة عندما حاولت المليشيا التسلل مواقع الجيش الوطني في الخشبة.

في 8 سبتمبر لقي اثنين من عناصر المليشيا الإنقلابية في معارك مع المقاومة الشعبية في منطقة طوال السادة بمديرية عسيلان محافظة شبوة.

في 7 سبتمبر لقي مالا يقل عن 10 من عناصر المليشيا مصرعهم، وأصيب آخرون في مواجهات "عنيفة" بين الجيش الوطني والمليشيا بنهم شرق العاصمة صنعاء.

في 7 سبتمبر لقي 13 من عناصر المليشيا مصرعهم، وأصيب 15 آخرون في مواجهات مع المليشيا الإنقلابية بالجبهة الغربية بمحافظة تعز عندما حاولت المليشيا التسلل في تبة عبد القوي والبركنة بعزلة عبدله في مقبنة.

في 5 سبتمبر لقي ما لايقل عن 4 من عناصر المليشيا الانقلابية مصرعهم بينهم القيادي الميداني "فرحان ذياب"، وجرح آخرون في معارك مع قوات الجيش الوطني في مديرية باقم بمحافظة صعدة شمالي البلاد.

في 5 سبتمبر دمرت مقاتلات التحالف العربي مستودعاً للذخيرة في جسر طنح بمديرية موزع محافظة تعز ومدفع هوزر في منطقة المجرى شرقي منطقة النجيبة.

في 5 سبتمبر شهدت مديرية مقبنة معارك هي الأعنف عقب محاولة تسلل للمليشيا على مواقع قوات الجيش الوطني، تمكنت خلالها قوات الجيش من التصدي لها وتكبيدها 25 قتيلا وجريحاُ.

في 5 سبتمبر لقي أحد عناصر المليشيا مصرعه وأصيب اثنان آخران مواجهات بين قوات الجيش الوطني والمليشيا بجبهة الضباب تركزت في مناطق شرق جبل المنعم في خطوط المقدمة المطلة على منطقتي حذران والربيعي حيث تتمركز المليشيا.

في 5 سبتمبر لقي 8 من عناصر المليشيا الإنقلابية مصرعهم، وأصيب 12 آخرين في مواجهات بين قوات الجيش والمليشيا في منطقة البركنة بعزلة العبدلة، في مقبنة بريف تعز الغربي، إثر محاولة فاشلة تسلل للمليشيا إلى منطقة البركنة رافقها غطاء ناري كثيف.

في 5 سبتمبر دمرت مقاتلات التحالف العربي مخزناً للسلاح تابع للمليشيا الإنقلابية بميدي إضافة إلى سقوط قتلى وجرحى لا يعلم عددهم.

في 4 سبتمبر اشتعلت وتيرة المعارك بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية بالعديد من جبهات محافظة الجوف، وأسفرت عن سقوط ثمانية قتلى من عناصر المليشيا بجبهة الخنجر، حيث تم نقل بعض الجثث إلى ثلاجة مستشفي الهيئة العام بحافظة مأرب.

يوم 4 سبتمبر لقي قائد المليشيا الانقلابية في جبهة صرواح، ويدعى إسماعيل محمد علي الشعباني المكنى "أبو جهاد"، مصرعه جراء غارة جوية جوية استهدفت سيارته.

في 3 سبتمبر تحدثت المنطقة العسكرية الخامسة عن مقتل مالايقل عن 70 من عناصر المليشيا الانقلابية سقطوا في معارك مع الجيش الوطني بميدي خلال أيام، أثناء قيام المليشيا بتنفيذ محاولات تسلل على مواقع الجيش الوطني التي تمكن من استعادتها مؤخراً.

في 3 سبتمبر لقي 5 من عناصر المليشيا وهم فريق هندسي متخصص في زراعة الالغام مصرعهم بميدي عندما كانوا على متن زورق بحري استهدفه الجيش الوطني عندما كان يقترب من احد جزر ميدي.

في 1 سبتمبر لقي 7 من عناصر المليشيا الانقلابية مصرعهم إثر خمس محاولات تسلل فاشلة استهدفت مواقع الجيش الوطني بجبل الصافح المطل على الضبوعة.

في 2 سبتمبر لقي 3 من عناصر المليشيا الانقلابية مصرعهم بينهم قيادي ميداني إثر معارك بين قوات الجيش الوطني والمليشيا شمال صعدة إثر محاولة تسلل للمليشيا الإنقلابية.

في 2 سبتمبر لقي مالا يقل عن 10 من عناصر المليشيا الانقلابية مصرعهم، وأصيب مثلهم في مواجهات اندلعت الليلة الماضية بين قوات الجيش الوطني والمليشيا في جبهة صرواح شرق محافظة صنعاء.

في 2 سبتمبر لقي خمسة من عناصر المليشيا الانقلابية مصرعهم بينهم قيادي ميداني، وأصيب سبعة آخرون أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بيعيس بمديرية مريس شمال محافظة الضالع.


>