"فيتو" أمريكي ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس في مجلس الأمن

تم النشر:



TURKEY COUP ATTEMPT JULY 15


أخفق مجلس الأمن الدولي، مساء الإثنين، في اعتماد مشروع القرار المصري المتعلق بالقدس نتيجة استخدام واشنطن حق النقض (فيتو).

وحصل مشروع القرار على أغلبية 14 دولة مقابل "الفيتو" الأمريكي.

ودافعت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، عن موقف بلادها من استخدام حق النقض لعرقلة مشروع القرار.

وقالت في إفادتها إلى أعضاء المجلس عقب التصويت على مشروع القرار، إن "التصويت الذي شاهدناه اليوم في المجلس هو إهانة لن تنساها الولايات المتحدة.. فنحن لن نسمح لأي دولة تقول لنا أين نقيم سفارتنا".

وأضافت أن "عملية السلام التي تضيرها نقل مجرد سفارة ليست بعملية سلام.. لقد استخدمنا حق النقض بدون تردد وفي نفس الوقت فإن الرئيس دونالد ترامب يؤيد الوضع الراهن لمدينة القدس".

وأعلن ترامب، في 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، اعتبار بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة مزعومة لإسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، والبدء بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة الفلسطينية المحتلة.

وأثارت هذه الخطوة الأمريكية غير المسبوقة موجة من الغضب العربي والإسلامي، وسط قلق وتحذيرات دولية من تداعيات قرار ترامب.


>