لليوم الثاني على التوالي.. الجيش الوطني يواصل تقدمه النوعي في مقبنه غربي تعز

تم النشر:



TURKEY COUP ATTEMPT JULY 15

تواصل قوات الجيش الوطني لليوم الثاني على التوالي تقدمها الميداني النوعي في مديرية مقبنة غربي تعز وتستعيد السيطرة على موقع استراتيجي جديد.
وقالت مصادر ميدانية لـ "سبتمبر نت" ان قوات الجيش الوطني استعادت السيطرة اليوم السبت على جبل رحنق المطل على خط إمداد مليشيا الحوثي الانقلابية جنوبي مقبنة.
واكدت المصادر ان معارك ضارية دارت بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الحوثية قبيل السيطرة على الجبل.
وكانت قوات الجيش الوطني شنت هجوما عنيفا على مواقع المليشيا الحوثية المتمركزة في الجبل وعقب المعارك احكمت السيطرة عليه بالكامل.
ويطل جبل رحنق على خط إمداد المليشيا في العفيرة وبسقوطه سيمكن قوات الجيش الوطني التوغل جنوبا في مناطق تمركز المليشيا الانقلابية.
واسفرت معركة استعادة جبل رحنق عن سقوط عددا من عناصر المليشيا بين قتيل وجريح.
الى ذلك تصدت قوات الجيش الوطني لهجوم شنته مليشيا الحوثي على تحصينات ابطال الجيش الوطني في جبل الحمام محاولة استعادته بعد سقوطه امس بيد قوات الجيش الوطني.
ودارت معارك ضارية في محيط الجبل الواقع في عزلة القحيفة بمقبنة أجبرت خلالها المليشيا على التراجع بعد سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.
في السياق دارت مواجهات عنيفة في عزلة اليمن تركزت بمحيط جبل قبهان وتبة القوز بعد هجوم شنتة المليشيات على هذه المواقع تحت غطاء ناري كثيف وقصف مدفعي في معركة استمرت لساعات منيت فيها المليشيات بهزيمة قاسية واجبرت على الإنسحاب.
وأفاد مصدر عسكري في الجبهة أن إجمالي خسائر العدو في محيط جبل قبهان والمواقع الأخرى بلغ 15 قتيلا و15 جريحا علاوة عن الخسائر في العتاد والسلاح.
في غضون ذلك شنت مليشيا الحوثي قصفا مدفعيا على القرى السكنية في مقبنه وحمير ادت إلى إحداث أضرار وخسائر في ممتلكات المواطنين.


>